إعلان في الرئيسية

إعلان أعلي المقال

علاجات صحية ومجربة لمرض السل


يُعد مرض السل أحد أمراض الجهاز التنفسي الخطيرة، التي من الممكن أن تهدد حياة الإنسان في حال عدم تلقي الرعاية الصحية المناسبة، و لكون السل من الأمراض التي تشعبت وتوسّعت في العصور القديمة، تم استعمال بعض الوصفات العلاجية الطبيعية التي تعاون في التقليل من حدتها و حتى مداواتها، فهو من الأمراض البكتيرية، و بالتالي نحو البحث عن أدوية طبيعية، يلزم التركيز على النباتات التي تتضمن على مواصفات مضادة للبكتيريا، و التي تعزز عمل جهاز المناعة.


دواء مرض السل بالاعشاب

الشاي الأخضر

يتضمن الشاي الأخضر على مضادات للأكسدة تستطيع أن تعزز عمل المناعة في جسد الإنسان.

كما يبقى في الشاي الأخضر مركب يدعى بوليفينول، الذي يقاوم البكتيريا المسببة للسل.

النعناع

+النعناع من الأعشاب النافعة لمداواة مرض السل، فهو لديه مواصفات مضادة للبكتيريا.
+يعاون  النعناع على فحص المخاط و معالجة الأغشية التالفة نتيجة لـ السل.
+النعناع قادر على إزاحة المضاعفات الجانبية التي تتم نتيجة لـ عقاقير مرض السل التي يتم تناولها.
+لاستعمال النعناع يتم تمزج ملعقة واحدة مع ملعقتين من العسل، و ملعقة إحدى خل الشعير، مع 1/2 قدَح من عصير الجزر، و يقسم الخليط لثلاث جرعات على مدار اليوم.

الفلفل الأسود

من مميزات الفلفل الأسود أنه قادر على تطهير الرئتين و قلص إفراز المخاط، و لديه مواصفات مضادة للالتهاب، و العاملة على قلص حدة الداء و الوجع المترتب عليه.
يتم استعماله من خلال خلط 10 حبات غير مطحونه منه مع ملعقة زبدة، ثم يضاف مسحوق الحلتيت ( الأنجدان )، و يتم تناول 1/2 ملعقة من الخليط كل 5 ساعات.

الثوم

+من أفضَل مواصفات الثوم أنه قادر على إيقاف نمو و انتشار البكتيريا التي تسبب السل و قتلها.
+يعاون ايضاً على ترقية عمل جهاز المناعة.
+يتم استعماله من خلال غلي ملعقة و احدة من الثوم المهروس، مع أربع أقداح من الماء، و قدَح أحد اللبن، و يشرب الخليط ثلاث مرات كل يوم.
+يمكن إضافة عشرة قطرات من عصير الثوم مع قدَح من اللبن، و تناولها قبل السبات للاستحواز على نتائج أفضل.

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *