إعلان في الرئيسية

إعلان أعلي المقال

ترك سماعات الادن خلال النوم خطير جداا-وشاب دفع ثمن دلك


صرف شاب صغير ثمنا غاليا لخطأ ذائع يحدث فيه الكثيرون، حيث ترك سماعة الموسيقى في أذنه خلال السبات.

وحسبما نقلت جريدة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الطالب الجامعي التايواني، استيقظ صباحا فوجد أن واحدة من أذنيه أصيبت بصمم كامِل.

وخضع الطالب الذي لم يجر أوضح اسمه ولا عمره، لمداواة مكثف في مصحة موالي لجامعة آسيا، وتمكن من استرجاع السمع إبان 5 أيام.




وذكر الأطباء أن واحدة من السماعتين “earbuds” وقعت من واحدة من أذنيه، الأمر الذي أنقذ الشاب من ضياع السمع في الأذنين، أي أنه كان سيصاب بالصمم التام.

ونصح مسؤول قسم الأذن والأنف والحنجرة في المصحة تيان هويجي، من ترك السماعات في الأذن خلال السبات، وحذر من عانوا ذلك المشكل بالخضوع للعلاج في أسرع وقت قبل أن يستفحل الضرر.

ويقول متخصصون إن مخاطر السماعات لا تقتصر على استعمالها خلال السبات لاغير، إذ يتوجب على مستعمليها أن يبقوا الصوت في مستوى آمن صحيا أثناء مرحلة النهار.

وتكمن خطورة سماعات في إيصالها للصوت على أكمل وجه إلى الأذن، بعكس السماعات التقليدية التي تسمح بتسرب بعض الطاقة الصوتية إلى الخارج قبل وصولها للمتلقي.

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *