إعلان في الرئيسية

إعلان أعلي المقال

أمزازي:“معارفينش” تاريخ إجراء امتحانات الأولى باك ولا يمكن إلغاؤها



سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية. التعليم المهني و التعليم و مشروع البحث ، قال إن وزارته اضطرت إلى تأجيل امتحانات البكالوريا للسنة الأولى الحدث من الوضع الوبائي في حدود المملكة ، معربا عن رفضه الفكر بإلغائها ، لأنها تنال من مصداقية شهادة البكالوريا. 

وشدد أمزازي خلال فترة إقامته مناقشة مدخلات البرلمانيين وأعضاء لجنة التربية والتعليم في حدود وأعلن مجلس النواب ، الذي عقد اليوم الأربعاء ، أن وزارته ليس لديها فكرة عن مدة التأجيل ، طالما يتغير الوضع الوبائي على أساس أسبوعي ، و لا أحد يعرف كيف سوف كن خلال لاحق شهر نوفمبر أو ديسمبر ، لكنه أشار إلى أنه ينبغي للطلاب تميل شهر او شهرين ليرتب للامتحان قبل خوضه. 

وأضاف أمزازي ذلك الجامعة سيتم منع إجراء القبول ، في ضوء انتشار الوباء ، إلى حد كبير على المستويين المحلي والإقليمي ، بالنظر إلى الوضع الوبائي كل الحزب الذي تدرسه الأكاديميات. 

فيما يتعلق بالنقد الموجه إلى الصيغة التدريسية لـ لاحق الموسم الدراسي الذي يمزج بين التعليم الحضري والبعيد ، شدد الوزير على أن التعايش مع الوباء أصبح قضية ملحة ، مشيرا إلى أن منظمة الصحة توقعت استمرار الأزمة حتى جزء قليل من سنة أخرى. 

وقال أمزازي إن غرف التدريس بالمدارس ستكون منقسم بالتوافق مع أحجامها المختلفة إلى فئتين ، ويمكن لا يزيد عن 20 تلميذا من والديهم تفضل لديهم تعليمهم حضور و مثل للتأكد الفصل بين معلمي المدارس ، الذي كل واحد منهم يبقى على مسافة لا لكن متر من جميع النواحي من زميله أثناء توفير التعقيم والكمامات والتهوية ، بالإضافة إلى لاعتماد التطهير. 

وبخصوص الجدول الزمني لعمل المعلمين ، أكد الوزير ذلك سوف لا تتغير و سوف تظل محدودة لمدة 24 ساعة ، بينما نصف فترة الدراسة ستكون مخصص ل التعلم في المنزل مع المعلمين المرافقين لهم.

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *